یقول المفتي المصري دکتر علي جمعة في کتابه «عقیدة أهل السنة والجماعة» :

«قال تعالی: " وما ارسلنک الا رحمة للعالمین". فقد جعله الله سببا لرحمة العباد، وأي ضير في أن يتوسل المسلم بهذ الذي شرفه الله هذا التشريف فجعله رحمة للخلائق. أفتكون سببية الدواء للشفاء أكثر من سببية سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم للبركة والرحمة. ولا فرق بين التوسل به حياً أو بعد وفاته، فليست حياته الجسدية وسيلة تأثير في المتوسلين و المتبركين به فلمّا توفي ذهبت وسيلة التاثير فأصبح التوسل به توسلاً بما لا يملك أي تأثير»[1]


51098--7--163524165415154165465165465415146546541654654.jpg

 [1] جمعة، علي ، عقیدة أهل السنة والجماعة، مصر: دارالمقطم للنشر و التوزیع، الطبعة الخامسة ، 1436هـ _ 2015م، ص 166.

 

الاسم
اسم العائلة
برید الالکترونی
نص