محمد العربی بن التبّانی المعروف بأبي حامد مرزوق(1315 – 1390ق) هو من علماء أهل السنة المخالفین للفکر الوهابي.کان في عصره یدرس في المسجد الحرام. أبو حامد مرزوق ألف کتباً في نقد الفکر السلفي والوهابي. من آثاره کتاب «برائة الأشعریین من عقائد المخالفین». یقول في مقدمة هذا الکتاب حول صفات محمد بن عبدالوهاب والمحیط الذي نشأ فیه:

«و ابن عبدالوهاب نشأ في محيط عوام فانتحل شواذ ابن تيمية علی مافيها من تضارب و تخبط والتهمها فصار بها إماماَ مجتهداَ مجدداَ معصوماَ فهمه وكلامه عن الخطأ مؤمناً موحداً كل من قلّده، جهمياً مشركاً كل من خالف هواه، فيخرج بنتيجة واحدة وهي إنّ علم اصول الدين علی غزارة مادته وكثرة مباحثه وبعض الفروع محصور في فهم أحمد بن تيمية» [1]

13998--1--58789458785451152554444.JPG

[1] برائة الأشعریین من عقائد المخالفین، ج 1، ص 5

 الکلمات المفتاحیة :  ، محمد بن عبدالوهاب ، .

 

الاسم
اسم العائلة
برید الالکترونی
نص