يخبر خبراء الوهابية في شبكات الأقمار الصناعية جمهورهم أن علماء الشيعة هم الوحيدين الذين يعتبرون أن فاطمة أفضل من مريم. ئالحال أنّه خلافاً لادعاء علماء الوهابية فإن هناك عدداً كبيراً من علماء أهل السنة يحملون نفس الرأي مع علماء الشيعة ويعترفون بأفضلیة فاطمة. من باب المثال کتب محمد بن عمر السفیري الشافعي في کتاب «المجالس الوعظیة»:

«وهل مریم أفضل أم فاطمة؟ قال شیخنا العلامة جلال الدین السیوطي: لم یتعرض أحد للتفضیل بین مریم وفاطمة، والذی نختاره بمقتضی الأدلة تفضیل فاطمة علیها».[1]

251098--1--3216546546541654654654.jpg

 

[1] السفیري الشافعي، محمد بن عمر بن أحمد، المجالس الوعظیة في شرح أحادیث خیر البریة صلی الله علیه (وآله) وسلم من صحیح الإمام البخاري، التحقیق: أحمد فتحيی عبدالرحمن، بیروت: دارالکتب العلمیة، الطبعة الأولی، 1425ق _ 2004م، ج 1، ص 163.

 

الاسم
اسم العائلة
برید الالکترونی
نص