مصدر :  اختصاصی سایت الوهابیه
سؤال

المولّف: سید مصطفی عبدالله زاده، محمد باغچقی<br>المترجم: رضا گشتیل

 

في الآونة الأخيرة ، في بعض الشبكات الوهابية وكذلك الفضاء الإلكتروني تحت رعاية الوهابية ، لوحظ أن معجزات الأولياء وحيازة أجسادهم الطاهرة بعد الموت تنكر.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ، هل كان من بين أسلاف الأمة من كانت لهم مثل هذه المعجزات بعد ذلك؟

وبمعنى آخر: هل هناك شواهد بين سلف الأمة الذين وقعوا بعد الموت كالكلام والضحك ونحو ذلك؟

 

الاجابة

سيتم ذكر هذه المسألة في هذه المقالة. طبعا قبل الدخول في النقاش لا بد من ذكر موضوع إصدار معجزات من الاولیاء وحتى احیاء الأموات ، ثم التطرق إلى الموضوع الرئيسي في هذا المقال.

معجزات الاولیاء

وقد أكد كثير من علماء الفریقین على صدور المعجزات من الاولیاء. على سبيل المثال ، يدعي أحمد بن صديق الغماري ، أحد علماء السنة المشهورين ، عن شخص اسمه سيد الدباغ: "وقان سيد الدباغ رحمه الله من الاولیاء. لقد رأيت الكثير من المعجزات منه.[1] والأكثر إثارة للاهتمام هو أن الغماري يعتقد أنه حتى الاولیاء يمكنهم احیاء الموتى.[2]

إن إصدار الأولياء للإعجاز واضح لدرجة أن ابن تيمية لم يستطع إنكارها.

في الفصل الثالث من الباب الخامس من كتاب "العقيدة الواسطية" قدم موضوعا بعنوان " التصديقُ بكراماتِ الأولياءِ" بهذا البیان:

«ومن أصول أهل السنه: التصديق بكرامات الأولياء وما يجري الله على أيديهم من خوارق العادات في أنواع العلوم والمكاشفات وأنواع القدره والتأثيرات والمأثور عن سالف الأمم في سورة الكهف وغيرها وعن صدر هذه الأمه من الصحابه والتابعين وسائر فرق الأمه وهي موجوده فيها إلى يوم القيامه.»[3]

لذلك لا يمكن لأحد أن ينكر معجزات الاولیاء. لأنه حتى أناس مثل ابن تيمية قبلوا إصدار معجزات وأعمال غير عادية من الاولیاء.

 الآن يطرح سؤال آخر: هل من الممكن أن يعود الشخص المتوفى إلى الحياة ويعيش مرة أخرى؟ بمعنى آخر ، هل هناك دلائل على احیاء شخص أو أشخاص؟ في القسم التالي ، سنذكر بعض الحالات التي تظهر أن بعض الناس قد بعثوا بعد الموت وحتى أنهم عاشوا لفترة طويلة.

أمثلة لأشخاص الذین عاشوا بعد الموت

كما ذكرنا في القسم السابق ، هناك العديد من الأمثلة التي تظهر أن الأشخاص الذين ماتوا قد بعثوا من الموت بل واستأنفوا حياتهم الطبيعية لفترة طويلة.

وأهم دليل على هذا الجزء ، والذي نقله الله تعالى في القرآن الكريم ، قصة عزير النبی عليه السلام. نقرأ في سورة البقرة الآية 259:

« أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا  فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ...»

كما ورد في الآية 73 من سورة البقرة قصة احیاء أحد الأموات في بنی إسرائيل :

« فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ»

بالإضافة إلى الأدلة القرآنية ، هناك ادلة أخرى عديدة في مؤلفات الفریقین تشير إلى بعث بعض الموتى.

 على سبيل المثال ، يمكن أن نذكر بعث الشيخ الطبرسي (رضي الله عنه)،[4] أحد العلماء الإماميين البارزين.

والأكثر إثارة للاهتمام أن ابن أبي الدنيا، أحد علماء السنة في القرن الثالث الهجري ، والذي أثنى عليه كثير من العلماء مثل ابن حجر العسقلاني[5]  والذهبي،[6] ألف كتابًا بعنوان "من عاش بعد الموت" .

يتعامل مع العديد من حالات الأشخاص الذين تم إحياءهم بعد الموت.

لذلك ، بالنظر إلى الأدلة المذكورة، يتضح أن احیاء الأموات في هذا العالم ممكنة.

الآن بعد أن أصبح من الممكن الاحیاء بعد الموت، لن يتم استبعاد أشياء مثل الكلام والضحك بعد الموت من قبل الاولیاء.

 لأنه في أسوأ الأحوال، يمكن أن نتخيل أن الشخص الذي فعل مثل هذه الأشياء بعد الموت قد قام لبضع لحظات ومات مرة أخرى.

 بالإضافة إلى هذا السبب ، هناك عدة حالات قام فيها بعض الاولیاء بعد الموت مثل الضحك والتحدث وفتح أعينهم وإغلاقها. سيتم ذكر بعض هذه الأدلة في القسم التالي.

في هذا القسم سندخل لإثبات مشكلة أخرى وهي کیف يمكن للاولیاء بعد الموت حالات مثل التحدث والابتسام وفتح عيونهم وإغلاقها.

فيما يلي بعض هذه الوثائق:

 

الاول: ادلة من مصادر شيعية

وهنا مثالان على تصرف الاولیاء الإلهيين بعد حياتهم فی اجسادهم

1: تحدّث فاطمةالزهراء (عليها السلام) بعد استشهادها

يروي العلامة المجلسی (رحمه الله) في بحارالانوار ما يلي: لما وصل خبر استشهاد الزهراء (عليهاالسلام) أمير المؤمنين (علیه السّلام)، رجع الی البیت:

«نَادَاهَا یَا زَهْرَاءُ فَلَمْ تُکَلِّمْهُ فَنَادَاهَا یَا بِنْتَ مُحَمَّدٍ الْمُصْطَفَی (صلی الله علیه وآله) فَلَمْ تُکَلِّمْهُ فَنَادَاهَا یَا بِنْتَ مَنْ حَمَلَ الزَّکَاةَ فِی طَرَفِ رِدَائِهِ وَ بَذَلَهَا عَلَی الْفُقَرَاءِ فَلَمْ تُکَلِّمْهُ فَنَادَاهَا یَا ابْنَةَ مَنْ صَلَّی بِالْمَلَائِکَةِ فِی السَّمَاءِ مَثْنَی مَثْنَی فَلَمْ تُکَلِّمْهُ فَنَادَاهَا یَا فَاطِمَةُ کَلِّمِینِی فَأَنَا ابْنُ عَمِّکَ عَلِیُّ بْنُ أَبِی طَالِبٍ قَالَ فَفَتَحَتْ عَیْنَیْهَا فِی وَجْهِهِ وَ نَظَرَتْ إِلَیْهِ وَ بَکَتْ وَ بَکَی وَ قَالَ مَا الَّذِی تَجِدِینَهُ فَأَنَا ابْنُ عَمِّکِ عَلِیُّ بْنُ أَبِی طَالِبٍ فَقَالَتْ یَا ابْنَ الْعَمِّ إِنِّی أَجِدُ الْمَوْتَ الَّذِی لَا بُدَّ مِنْهُ وَ لَا مَحِیصَ عَنْهُ .... ثُمَّ أَنْشَأَتْ تَقُولُ:

 

ابْکِنِی إِنْ بَکَیْتَ یَا خَیْرَ هَادٍ وَ اسْبِلِ الدَّمْعَ فَهُوَ یَوْمُ الْفِرَاقِ‌

یَا قَرِینَ الْبَتُولِ أُوصِیکَ بِالنَّسْلِ‌ فَقَدْ أَصْبَحَا حَلِیفَ اشْتِیَاقٍ‌

ابْکِنِی وَ ابْکِ لِلْیَتَامَی وَ لَا تَنْسَ قَتِیلَ الْعِدَی بِطَفِّ الْعِرَاقِ‌

فَارَقُوا فَأَصْبَحُوا یَتَامَی حَیَارَی‌ یَحْلِفُ اللَّهَ فَهُوَ یَوْمُ الْفِرَاقِ‌«[7]

 

2: احتضان الزهراء (عليها السلام) الحسنين (عليهما السلام) بعد استشهادها:

بالإضافة إلى الدلیل السابق، ورد ذكر واقعة أخرى في بحار الانوار تشير إلى أن فاطمة الزهراء (عليها السلام) قد أخرجت يديها المباركتين من الكفن بعد استشهادها واحتضنت الإمام الحسن والإمام الحسين (عليهما السلام).[8]

الثانی: أدلة من مصادر اهل السنة

في المصادر السنية ، ذكرت عدة أمثلة على تصرفات الأولياء بعد الموت.

1: رجل من انصار يتكلم

وقد رواه ابن أبي الدنيا على النحو الآتي:

« عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، قَالَ: حَضَرَتِ الْوَفَاةُ رَجُلًا مِنَ الْأَنْصَارِ فَمَاتَ، فَسَجَّوْهُ، ثُمَّ تَكَلَّمَ»[9]

2: ضحك ربيع بن حرش في الغسل

ورويت قصة أخرى في كتاب ابن أبي الدنيا كالتالي:

«عَنِ الْحَارِثِ الْغَنَوِيِّ، قَالَ: آلَى رَبِيعُ بْنُ حِرَاشٍ أَلَّا، تَفْتُرَ أَسْنَانُهُ ضَاحِكًا حَتَّى يَعْلَمَ أَيْنَ مَصِيرُهُ؟ قَالَ: فَمَا ضَحِكَ إِلَّا بَعْدَ مَوْتِهِ، قَالَ: وَآلَى أَخُوهُ رِبْعِيٌّ بَعْدَهُ أَنْ لَا يَضْحَكَ حَتَّى يَعْلَمَ أَفِي الْجَنَّةِ هُوَ أَمْ فِي النَّارِ؟ قَالَ الْحَارِثُ الْغَنَوِيُّ: «فَلَقَدْ أَخْبَرَنِي غَاسِلُهُ أَنَّهُ لَمْ يَزَلْ مُتَبَسِّمًا عَلَى سَرِيرِهِ وَنَحْنُ نَغْسِلُهُ حَتَّى فَرَغْنَا مِنْهُ»[10]

3: الحديث عن زيد بن خارجة بعد وفاته

زيد بن الخارجة من أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تكلم بعد موته. وقد روى علماء مثل ابن أبي حاتم[11] وابن حبان[12] قصة تکلّمه بعد وفاته.

وبحسب هذه الروايات الثلاث ، تبين أن بعض أسلاف الأمة بعد الموت كانت لهم تصرفات كالضحك والحديث.

النتيجة:

من الموضوعات التي تم تناولها في هذا المقال القصير ، تظهر عدة قضايا:

1: إثبات إصدار المعجزات الإلهية من الصالحين.

2: في المصادر الإسلامية ، هناك ادلة عديدة لاحیاء الأموات.

3: عندما لا تُستثنى احیاء الأموات وتعتبر ممكنة فلا يُستثنى من ذلك الضحك والكلام والغمز بعد الموت.

4: أيضًا ، كما قيل ، للاولیاء الإلهيين فضائل كثيرة ، لذلك يمكن إثبات إمكانية التصرف بعد الموت بالنسبة لهم.

5: بالإضافة إلى ذلك ، تكثر واقعة الضحك والكلام والغمز وقد نقلت في كتب علماء الفریقین.

مع كل هذه التفاصيل يتضح أن إصدار هذه الأمور بعد الموت من قبل الاولیاء لن يكون استثناءً.


[1] . غماری، احمد، جونه العطار، ج1، ص57.

[2] . نفس المصدر، ص62.

[3] . ابن تيميه الحراني، أحمد، العقيدة الواسطية، ص 27، ریاض، مكتبة المعارف، الرياض، بي تا.

[5] . ابن حجر یمدح ابن ابی الدنیا ویکتب: «صدوق حافظ صاحب تصانيف».   ابن حجر العسقلاني، أحمد، تقريب التهذيب، ص 321، سوریا، دار الرشيد، الطبعة الاولی، 1406ه ق.

[6] . یقول الذهبی عن ابن ابی الدنیا:«ابن أبي الدنيا المحدث العالم الصدوق أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن أبي الدنيا القرشي الأموي مولاهم البغدادي صاحب التصانيف»   ذهبي، محمد بن أحمد، تذكرة الحفاظ، ج2، ص 181، بيروت، دار الكتب العلمية، الطبعة الاولی، 1419هـ ق.

[7] . مجلسی، محمد باقر، بحارالانوار، ج43، ص178، بیروت، داراحیاء التراث العربی، الطبعة الثانیة، 1403 ه ق.

[8] . «يَا أُمَّ كُلْثُومٍ يَا زَيْنَبُ يَا سُكَينَةُ يَا فِضَّةُ يَا حَسَنُ يَا حُسَيْنُ هَلُمُّوا تَزَوَّدُوا مِنْ أُمِّكُمْ فَهَذَا الْفِرَاقُ وَ اللِّقَاءُ فِي الْجَنَّةِ فَأَقْبَلَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ (علیهماالسلام) وَ هُمَا يُنَادِيَانِ وَا حَسْرَتَا لَا تَنْطَفِئُ أَبَداً مِنْ فَقْدِ جَدِّنَا مُحَمَّدٍ الْمُصْطَفَى(صلی الله علیه وآله) وَ أُمِّنَا فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ(سلام الله علیها) يَا أُمَّ الْحَسَنِ يَا أُمَّ الْحُسَيْنِ إِذَا لَقِيتِ جَدَّنَا مُحَمَّداً الْمُصْطَفَى(صلی الله علیه وآله) فَأَقْرِئِيهِ مِنَّا السَّلَامَ وَ قُولِي لَهُ إِنَّا قَدْ بَقِينَا بَعْدَكَ يَتِيمَيْنِ فِي دَارِ الدُّنْيَا فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (علیه السلام) إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ أَنَّهَا قَدْ حَنَّتْ وَ أَنَّتْ وَ مَدَّتْ يَدَيْهَا وَ ضَمَّتْهُمَا إِلَى صَدْرِهَا مَلِيّاً وَ إِذَا بِهَاتِفٍ مِنَ السَّمَاءِ يُنَادِي يَا أَبَا الْحَسَنِ ارْفَعْهُمَا عَنْهَا فَلَقَدْ أَبْكَيَا وَ اللَّهِ مَلَائِكَةَ السَّمَاوَات‏»  مجلسی، محمد باقر، بحارالانوار، ج43، ص179، بیروت، داراحیاء التراث العربی، الطبعة الثانیة، 1403 ه ق.

[9] . ابن ابی الدنیا، من عاش بعد الموت، ص15.

[10] . ابن ابی الدنیا، من عاش بعد الموت، ص20.

[11] . . «زيد بن خارجة بن أبي زهير الخزرجي أحد  ابني الحارث ابن الخزرج الأنصاري مديني له صحبة شهد بدرا توفي زمن عثمان رضي الله عنه وهو الذي تكلم بعد الموت»: ابن ابی حاتم، الجرح والتعديل، ج3، ص562، هند، دائرة المعارف العثمانية، الطبعة الاولی، 1271 ه ق.

[12] . «زيد بن خارجة بن زيد بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس بن مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج من بنى الحارث بن الخزرج الأنصاري شهد بدرا توفي في زمن عثمان وهو الذي يقال إنه تكلم بعد الموت وأبوه شهد أحدا»: ابن حبان، الثقات، ج3، ص138، هند، دائرة المعارف العثمانية، الطبعة الاولی ، 1393 ه ق.

الاسم
اسم العائلة
برید الالکترونی
نص