نظام جمهوري اسلامي، به دليل ماهيت شيعي آن، بزرگ ترين مانع بر سر راه وهابيت محسوب مي شود. از اين رو دشمني با ايران در کانون توجه و مبارزه وهابيان قرار گرفته است. امروزه شواهد مختلفي دلالت بر نفوذ انديشه هاي وهابي به داخل کشور مخصوصاً مناطق محروم وجود دارد. در اين راستا شناسايي چگونگي نفوذ اين فرقه و اتخاذ راهکارهاي مؤثر جهت مقابله با آن ضرورت دارد. سوءاستفاده از فقر اقتصادي مناطق محروم، بهره برداري از ضعف اعتقادات ديني مناطق محروم، ايجاد مدارس براي ترويج عقايد وهابيت، اعزام کاروان هاي تبليغي و تشکيل گروه هاي تروريستي ضدشيعي، از مهم ترين شيوه هاي نفوذ وهابيت به شمار مي رود. در مقابل، تبيين صحيح عقايد شيعه، مهيا نمودن مناظره هاي علمي با مفتي هاي وهابي، بهبود روابط مسئولين نظام با بزرگان اهل تسنن، مقابله به مثل و طرح تناقضات وهابيت، شناسايي نقاط ضعف وهابيت، محروميت زدايي از مناطق مرزي، شناسايي و انهدام تشکيلات تبليغي، ازجمله راهکارهاي مقابله با نفوذ وهابيت به شمار مي روند. چکيده عربي: بسبب الماهية الشيعية لنظام الجمهورية الاسلامية، لذلک فهو يعدّ المانع الأکبر أمام الوهابية. ومن هنا فقد احتلّ العداء لايران مرکز الصدارة في اهتمامات الوهابيين وممارساتهم العدائية. واليوم نلاحظ هناک شواهد مختلفة دالّة على تغلغل الأفکار الوهابية في داخل ايران وخاصّة في ال المناطق المحرومة. وفي هذا السياق، من الضروري التعرف على أساليب وکيفية تغلغل هذه الفرقة في هذه المناطق واتخاذ التدابير الکفيلة بمواجهتها. وهکذا فقد استغلت الوهابية الفقر الاقتصادي الذي تعاني منه المناطق المحرومة، وحالة ضعف الاعتقادات الدينية لدى أهالي هذه المناطق، فاتّبعت مجموعة من الأساليب لترويج عقائد الوهابية، وارسال قوافل لغرض التبليغ، وايجاد مجاميع ارهابية معادية للشيعة. ويُنظر الى هذه الممارسات على أنها تمثل أهم أساليب تغلغل الوهابية هناک. وفي المقابل، هنالک من جملة سُبل مواجهة تغلغل الوهابية هو التبيين الصحيح لعقائد الشيعة، والتمهيد لاجراء مناظرات علمية مع مفتِي الوهابية، وتحسين علاقات مسؤولي النظام مع کبار أهل السنّة، واتباع طريقة المعاملة بالمثل، والعمل على کشف تناقضات الوهابية، والتعرف على ما فيها من من مواطن الضعف والخلل، والعمل على صعيد آخر على تحسين وضع المناطق الحدودية والقضاء على أسباب الفقر والحرمان فيها، وتعقّب التشکيلات الدعائية للوهابية والقضاء عليها.
منبع :  پایگاه مرکز اطلاعات علمی جهاد دانشگاهی
نام
نام خانوادگی
ایمیل
متن